كيف أحمي أطفالي من التنمر

اذا كان طفلكي يأتي من المدرسة و يقول لكي أنه جائع و الأكل الذي أرسلتيه معه قد قام طفل آخر معه في الصف أو في المدرسة بتناوله فاعلمي سيدتي أن طفلكي يتعرض للتنمر.
ابنكي يرجع من مدرسته و أزرار ملابسه ضائعة أدواته المدرسية ناقصة اخذت منه  اسألي عن السبب ربما طفلكي يتعرض للتنمر.
طفلكي يقول لكي أنه لا يريد الذهاب الى مدرسته لا تتجاهلي الأمر اسأليه ممكن أن يكون السبب كذلك أنه يتعرض للتنمر.
من الظروري أن تطرحي السؤال التالي :
 حماية الطفل من المتنمرين كيف احمي ابني طفلي

كيف لي أن اساعد ابني على مواجهة التنمر؟


طبعا امكانية أن نتواجد مع أبناءها أثناء التنمر هو أمر شبه مستحيل لن نستطيع مرافقتهم أثناء تعرضهم للتنمر الذي يقع اثناء تواجدهم  في المدارس طيلة اليوم , اذا فالحل الوحيد الذي أمامنا هو التركيز على تعليم الطفل ضحية التنمر كيفية مواجهة المتنمرين و اليكم بعض الطريق المجربة في هذا الباب.

في البداية عرفي ابنكي بطبيعة شخصيات الأطفال المتنمرين كونهم يرغبون دائما في ايجاد شخص ليضعهوه محط سخرية من أجل 
التسلية  و امظاء الوقت هذا في نظرهم بأذية طفل آخر نفسيا و الضحك من تصرفاته و محاولة التقليل منه و تقزيم شخصيته .

علمي طفلكي الا يرد على المتنمر لأنه من المعروف عالميا أن هذه الفئة تحب أن تدخل في الصراعات عبر تقزيم شخص و في نفس الوقت هم ينتظرون منه الرد بالصراخ عليهم أو تبادل الضرب مثلا فاذا قابلهم ابنك بعدم الاهتمام أو بالدعاء لهم كأن يقول لهم الله يشفيكم و يذهب الى مكان آخر سيشعرون بالغرابة و بالصغار و من ثم ينصرفون .
الطفل و الأم حماية الطفل من التنمر

ان كانت طبيعة طفلكي صوته خفيف جدا و نظرته دائما في الأرض اشتغلي على هذا الموضوع و حاولي أن تقوي من شخصيته و علميه التحدث بصوت مرتفع مع اقرانه و النظر في عيونهم دون خوف و قول لا حينما لا يعجبه أمر ما .

علمي طفلكي الرد على أقرانه حين ينعتوه بعيب ما مثلا ( أن يقولو له شكلك قبيح أو رأسك كبير ) مثلا قولي له أن يرد و يقول ( لهم هكذا خلقني ربي الحمد لله انا راضي على شكلي ماذا يزعجك انت بدون أدنى تأثر و بهدوء شديد دون أن يغضبه الأمر هذا يضعف المتنمرين كثيرا).

من الظروري فتح حوار مع طفلك لمعرفة ما به و ما يتعرض له في الخارج فالتنمر له عواقب نفسية على الطفل ضحية التنمر كالنفور من المدرسة ,الاكتئاب , قلة الثقة فالنفس في المستقبل .......

و أخيرا قال الله تعالى" علموا أبناءكم السباحة و الرماية و ركوب الخيل " اعزائي الأباء ادخلو ابناءكم للأندية الرياضية ليس من أجل تبادل الضرب مع أقرانهم بل من أجل تقوية شخصيتهم و تعليمهم الدفاع عن أنفسهم .







Post a Comment

أحدث أقدم