تعليم الأطفال الانظباط و الطاعة

 

الركيزتان الأساسيتان لتعليم الأطفال الانضباط و الطاعة هما

تعليم الروتين اليومي و

تعليم النتيجة المنطقية لعدم القيام بهذا الروتين.  

دعونا نناقش مثالا لمساعدتنا على فهم ما هي استراتيجية الانضباط و بالتالي تعليم  الطاعة بصفة تلقائية.

تعليم الأطفال السماع و الطاعة و الانظباط


 روتين وقت النوم الخاص بك يجب أن يبدو لأطفالك شيئا مظبوطا و كذلك بالنسبة لهم

فرشاة أسنانك لا يستعملها أحد وكذلك تعليمهم نفس الشيء بالنسبة لهم. 

قراءة شيء قبل النوم بانتظام

تعليمهم ساعات النوم و تحديدها .

اشياء من هذا القبيل تخص الوالدين و ممنوع تخطيها فهي تبرز قوة شخصية الآباء أمام الأبناء .

التمسك بالروتين الخاص بكم كوالدين يعطي انطباعا جيدا عند الأطفال و بالتالي يلزمهم هذا تقليدكم و بالتالي تقومون بتعليمهم بطريقة تلقائية . 


تعليم الأطفال الذين يواصلون التحدي الانضباط

اذا واصل الطفل في التحدي و التعنت رغم قيامكم بهذه الأمور السالفة الذكر و لم يكن أطفالكم يحترمون هذه القواعد فمن الضروري تعليمهم و الزامهم احترامها  فالانضباط في البيت و تحديد المسؤوليات أمر لابد منه لتعليمهم الانظباط.

تحدي كل هذه الأمور و تجاوزها من الأطفال يجعلهم يتمادون في عدم الطاعة للوالدين أيضا.

تعليم.الأطفال.تعليم.الانظباط.تعليم.الطاعة


لا تطاع القاعدة يعني حرمان من الحلويات نزهات مشاهدة الكرتون او  الأجهزة  الكترونية. 

ثم يعود الأمر لك لتنفيذ القاعدة والتمسك بالنتيجة ، مهما كان.


 الأطفال ذوي الإرادة القوية و الذين يتحدون و كثيري الرفض ، تحتاج إلى تعليمهم 

تحديد وقت إكمال أي إجراء

مثلا، نطلب من الطفل أن ينتهي من تنظيف أسنانه في غضون 5 دقائق أو النتيجة ستكون أنه سيحرم من شيء يحبه او يتمتع به ، 

 معظم الاطفال قوية الإرادة يفضلون اختيار ملابسهم الخاصة، لذلك إذا كان لا يسمع الكلام ولا يحترم القواعد العامة للأسرة  فالنتيجة، يسلب امتيازه باختيار الزي في صباح اليوم التالي إذا كان لا يطيع و لا يتعلم من نصائح و الوالدين.

استخدام الوسائل البصرية مثل النجوم أو الرسوم البيانية مكافأة عند ابرازهم الاستجابة و السماع و التعلم.

باقي الموضوع من هنا.


Post a Comment

أحدث أقدم